من الحياة النسكية والتأمل إلى الرسالة

رهبان "أخوة الصليب" وراهبات "أخوات يسوع المصلوب"
"من قلب مريم الطاهر"

 


الهويَّة، الجذور والينابيع

إقرار سيادة المطران بشارة الراعي بـ "إخوة الصليب" و"أخوات يسوع المصلوب"
( أ- ت5156/2007 عمشيت في 26 آب 2007):

"إخوة الصليب وأخوات يسوع المصلوب
... يحملون بذوراً إيمانية راسخة، ويعيشون هذا الإيمان بالصلاة والتقشف مع شهادة الحياة والإلتزام الرسولي. يُشاركون بصورة متواصلة في معظم النشاطات الليتورجية والكنسية في أبرشية جبيل المارونية، وفي حلقات التنشئة المسيحية ... من رعية إلى أخرى، ... التي تُنير خطاهم في بداية مسيرتهم الرهبانية، ... بمواكبة المطرانية.
وقد أثبتوا عيشاً جماعياً ملتزماً ومحبة أخوية ترسّخت بالصلاة الفردية والمطالعات الروحيَّة وبالقيام بأعمالٍ يدوية، كما إكتسبوا مفهوماً عميقاً للمشورات الإنجيلية ... فإنهم يعملون بجدٍّ ونشاط في الأعمال اليدوية، ويقدمون المساعدة للآخرين بفرحٍ وسلام ... لقد تلمسنا في هاتين الجماعتين ميزات روحيَّة أساسية تتلخص في أنَّ كلاً منهما جماعة تقترب إلى النسك في عيشها وإلى إلتزام رسالة مشتركة تصل إلى الفقراء وإلى العامة من الناس، يحركها روح الإنجيل والإتّكال على العناية الإلهية، والتجرد من المال والمقتنيات، وحصر الهمّ بعيش الرسالة المسيحيَّة والسير على هدي الروح القدس ...".

بشاره الراعي - مطران جبيل

قرار التثبيت الكنسيّ
مرسوم إقرار أولي:
بناء على الإقرار الصادر في 26 آب 2007، ... واستناداً الى القانون 506 من مجموعة قوانين الكنائس الشرقية، ...وبانتظار امكانية تقديم الطلب، للإنشاء الرسمي والنهائي لاستشارة الكرسي الرسولي والسيد البطريرك، ...نمنح كلاّ من جماعة "إخوة الصليب" و"أخوات يسوع المصلوب" مرسوم إقرار أوّلي لمدّة خمس سنوات إختبارية باعتبار كل واحدة منهما شخصاً معنوياً (عمشيت 8/2/2008 عدد4/2008).

بشاره الراعي - مطران جبيل

في11 شباط 2008 يوم عيد سيدة لورد سنة النِعَم وبمناسبة توأمة مغارة لورد (فرنسا) مع سيدة الأيقونة العجائبية للآباء العازاريين (الأشرفية-لبنان)، وبمناسبة اليوبيل الـ150 لإعلان عقيدة "الحبل بلا دنس" قام سيادة المطران "بشارة الراعي" بإستشارة غبطة أبينا البطريرك "مار نصر الله بطرس صفير" الكلي الطوبى، بتثبيت قوانين رهبانيتي "إخوة الصليب" و"أخوات يسوع المصلوب" لمدة خمس سنوات تحت الأختبار، فبارك غبطته هذا التثبيت. واعداً برفع هذه القوانين للكرسي الرسولي بعد مضيّ خمس سنوات، لجعل الرهبنتين حبريتين.

في 18 آذار 2008، تمّ إنتخاب الخادم العام لإخوة الصليب ونائبه والخادمة العامة لأخوات يسوع المصلوب ونائبتها، وتعيين المدبرين والمدبرات حسب قانوني الإخوة والأخوات المثبتة كنسياً، وذلك بإشراف المرشد العام للرهبانيتين الأب حنا خضرا الراهب الأنطوني القاضي في المحكمة الروحية (المارونية والسريانية والكلدانية) الموكل من قبَل سيادة المطران بشارة الراعي السامي الإحترام.

كلمة المؤسِّس الأخ روفائيلمَن هم؟ - في مسيرة الرهبانيَّتين منذ التأسيس إلى اليوم - في الروحانيَّة وميزتها - ماذا قيل فيهم - واقع ورجاء

How to Support

Monks of the Brothers of the Cross - Nuns of the Sisters of Jesus Crucified Website developed by DiscoverLebanon.com